الثلاثاء 23 يوليو 2024

ما هو العنصر الذي يوجد في أجسـامنا ولا يوجد في آدم عليه السلام؟

موقع أيام تريندز

لقد خلق الله تعالى العديد من الكائنات على سطح الأرض ومن بين أهم هذه المخلوقات نجد سيدنا آدم عليه السلام. أنشأه الله جل وعلا ليكون خليفته على الأرض وحاكما عادلا.
قصة سيدنا آدم عليه السلام تعتبر أول قصة في تاريخ البشرية حيث يعتبر آدم أبو البشر جميعا. تبدأ قصته مع خلق الله تعالى لآدم من الطين.
1. خلق آدم خلق الله تعالى آدم من طين وأمر الملائكة بالسجود له. كل الملائكة سجدوا لآدم باستثناء إبليس الشيطان الذي رفض السجود وتكبر على آدم. بسبب عصيانه لعنه الله وأخرجه من الجنة.
2. الجنة أسكن الله آدم وزوجته حواء في الجنة ومنحهما حرية تناول ثمارها باستثناء ثمرة من شجرة محددة. حذرهما الله من الشيطان وأنه عدو لهم.
3. الخطيئة استغل الشيطان فرصة لإغواء آدم وحواء وجعلهما يأكلان من الشجرة المحرمة. بعد تناولهما للثمرة أكشف عورتهما وأدركا خطأهما.
4. نزول آدم وحواء إلى الأرض بعد ارتكاب الخطيئة أمر الله آدم وحواء بالنزول إلى الأرض. على الأرض أصبحا المواطن الأول للبشرية وبدأا حياة جديدة مليئة بالعمل والكفاح.
5. الأبناء وتوسيع البشرية رزق آدم وحواء بأطفال وأنجبا العديد من الأجيال. توسعت البشرية وانتشرت في مختلف أرجاء الأرض. تعلم أبناء آدم وحواء العلوم والمهارات المختلفة وعاشوا حياة مليئة بالتجارب والتعلم.



في كل خطوة من حياة سيدنا آدم عليه السلام وأسرته وأبنائه يمكن رؤية الحكمة الإلهية والعبر المستفادة من هذه القصة. إن قصة آدم تعلمنا عن التوبة والرحمة والنعمة الإلهية وتذكرنا بأصل البشرية ومكانتنا في هذا العالم.
قد خلق الله تعالى سيدنا آدم عليه السلام من تراب الأرض وهو أول البشر والأنبياء. من خلال آدم عليه السلام بدأت البشرية وسكن الأرض بنسله. تعلم قصة آدم عليه السلام العديد من الدروس القيمة والأخلاق الإسلامية الهامة.
تعلمنا قصة آدم عليه السلام عن الفطرة السليمة والطهارة التي أنشئ بها الإنسان وأن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان وأوليه الكثير من النعم والأمور المميزة مثل العقل والفهم والإرادة الحرة. كما يظهر في قصة آدم عليه السلام التفضيل الإلهي للإنسان على سائر المخلوقات.
ما